Pembagian Daging Qurban

Deskripsi
Setiap kali hari raya idul adha, umat Islam yang mampu dianjurkan menyembelih hewan qurban. Di sebagian Negara, pada hari raya qurban, hewan qurban yang disembelih terlampau banyak sehingga pentasharrufannya sampai keluar negeri. Bahkan baru-baru ini, untuk menghindari agar daging qurban tidak busuk ketika dikirim keluar negeri, daging tersebut dibekukan. Konsekwensi hukum yang terjadi dengan hal tersebut adalah pembagian daging qurban tidak tepat waktunya (setelah hari tasyriq). (PCNU KOTA MALANG)

Pertanyaan:
a. Bagaimana pandangan fiqh terhadap pembagian daging qurban di luar hari tasyriq?
Jawaban
Boleh
Dasar Pengambilan Hukum
المغنى الجزء التاسع ص : 359 -360
(7884) فصل: إذا فات وقت الذبح ذبح الواجب قضاء وصنع به ما يصنع بالمذبوح في وقته وهو مخير في التطوع فإن فرق لحمها كانت القربة بذلك دون الذبح لأنها شاة لحم وليست أضحية وبهذا قال الشافعي وقال أبو حنيفة: يسلمها إلى الفقراء ولا يذبحها فإن ذبحها فرق لحمها وعليه أرش ما نقصها الذبح لأن الذبح قد سقط بفوات وقته ولنا أن الذبح أحد مقصودي الأضحية فلا يسقط بفوات وقته كتفرقة اللحم وذلك أنه لو ذبحها في الأيام ثم خرجت قبل تفريقها فرقها بعد ذلك ويفارق الوقوف والرمي ولأن الأضحية لا تسقط بفواتها بخلاف ذلك

b. Bagaimana hukum pengolahan daging qurban dalam bentuk kemasan (kornet)?
Boleh dengan syarat :
a. ada sebagian yang mentah telah diberikan kepada fuqara
b. bukan mandzurah.
Dasar Pengambilan Hukum
Bujairimi ala al Khatib juz 4 Hal 339
وَيُطْعِمُ الْفُقَرَاءَ وَالْمَسَاكِينَ) مِنْ الْمُسْلِمِينَ, عَلَى سَبِيلِ التَّصَدُّقِ مِنْ أُضْحِيَّةِ التَّطَوُّعِ بَعْضِهَا وُجُوبًا وَلَوْ جُزْءًا يَسِيرًا مِنْ لَحْمِهَا بِحَيْثُ يَنْطَلِقُ عَلَيْهِ الاسْمُ وَيَكْفِي الصَّرْفُ لِوَاحِدٍ مِنْ الْفُقَرَاءِ أَوْ الْمَسَاكِينِ. قوله (علي سبيل التصدق) اي لا علي سبيل الهداية فلايكفي والفرق أن ما كان لآجل الهداية يكون القصد منه الإكرام بخلاف ما كان القصد به الصداقة فإن القصد منه الثواب.

Hasiyah al Bajuri 2 hal 301

أخّرها فتلفت لزمه ضمانه .المنذور والأولي ضمانها كما في بعض النسخ. ولايعذر التأخير. لو عدمت الفقراء أو إمتنعوا من أخذ لحمها لكثرة اللحم في أيام التضحية فيلويأكل من الأضحية المتطوّع بها ثلثاً على الجديد، وأما الثلثان فقيل يتصدَّق بهما، ورجَّحه النووي في تصحيح التنبيه، وقيل يهدي ثلثاً للمسلمين الأغنياء ويتصدق بثلثٍ على الفقراء من لحمها. ولم يُرجِّح النووي في الروضة وأصلها شيئاً من هذين الوجهين. ولا يبيع أي: يحرم على المضحي بيع شيءٍ من الأضحية أي: من لحمها أو شعرها أو جلدها ويحرم أيضاً جعله أُجرةً للجزَّار ولو كانت الأضحية تطوّعاً. ويُطعِم حتماً من الأضحية المتطوَّع بها الفقراء والمساكين والأفضل التصدق بجميعها إلا لقمةً أو لقماً يتبرَّك المضحّي بأكلها فإنه يُسن له ذلك، وإذا أكل البعض وتصدّق بالباقي حصل له ثواب التضجية بالجميع والتَّصدق بالبعض.

c. Bagaimana apabila daging qurban tersebut diberikan kepada non muslim?
Tidak boleh karena syarat penerima harus muslim
d. Apakah ada perbedaan antara harta zakat dan qurban dalam pentasarufannya?
Jelas beda dalam sisi tashorufnya.
Dasar Pengambilan Hukum
Ianah al Tholibin 2 halaman 334-335
(تنبـيه) جزم فـي النهاية بحرمة نقل الأضحية، وعبـارتها: ويـمتنع نقلها عن بلد الأضحية كالزكاة. اهــــ. كتب ع ش: قوله ويـمتنع نقلها أي الأضحية مطلقاً سواء الـمندوبة والواجبة. والـمراد من الـمندوبة: حرمة نقل ما يجب التصدق به منها. وقضية قوله كالزكاة أنه يحرم النقل من داخـل السور إلـى خارجه، وعكسه. اهــــ.وذكر فـي الأسنى خلافاً فـي جواز النقل، وعبـارته مع الأصل: ونقلها عن بلد أي بلد الأضحية إلـى آخر كنقل الزكاة. قال فـي الـمهمات: وهذا يشعر يترجيح منع نقلها، لكن الصحيح الـجواز، فقد صححوا فـي قسم الصدقات جواز نقل الـمنذورة، والأضحية فرد من أفرادها. وضعفه ابن العماد ، وفرق بأن الأضحية تـمتدّ إلـيها أطماع الفقراء، لأنها مؤقتة بوقت كالزكاة، بخلاف الـمنذورة والكفـارات، لا شعور للفقراء بها حتـى تـمتد أطماعهم إلـيها. اهــــ. ثم إنه علـم مـما تقرر أن الـمـمنوع نقله هو ما عين للأضحية بنذر أو جعل، أو القدر الذي يجب التصدق به من اللـحم فـي الأضحية الـمندوبة. وأما نقل دراهم من بلد إلـى بلد أخرى لـيشتري بها أضحية فـيها فهو جائز.وقد وقـفت علـى سؤال وجواب يؤيد ما ذكرناه لـمفتـي السادة الشافعية، بـمكة الـمـحمية، فريد العصر والأوان، مولانا السيد أحمد بن زينـي دحلان. (وصورة السؤال) ما قولكم دام فضلكم هل يجوز نقل الأضحية من بلد إلـى بلد آخر أم لا؟ وإذا قلتـم بـالـجواز؛ فهل هو متفق علـيه عند ابن حجر والرملـي أم لا؟ وهل من نقل الأضحية إرسال دراهم من بلد إلـى بلد آخر لـيشتري بها أضحية وتذبح فـي البلد الآخر أم لا؟. وهل العقـيقة كالأضحية أم لا؟ بـينوا لنا ذلك بـالنصّ والنقل، فإن الـمسألة واقع فـيها اختلاف كثـير، ولكم الأجر والثواب.
(وصورة الـجواب) الـحمد لله وحده، وصلـى الله علـى سيدنا مـحمد وعلـى آله وصحبه أجمعين. اللهم هداية للصواب: فـي فتاوي العلامة الشيخ مـحمد بن سلـيـمان الكردي مـحشي شرح ابن حجر علـى الـمختصر ما نصه: (سئل) رحمه الله تعالـى: جرت عادة أهل بلد جاوى علـى توكيـل من يشتري لهم النعم فـي مكة للعقـيقة أو الأضحية ويذبحه فـي مكة، والـحال أن من يعق أو يضحي عنه فـي بلد جاوى فهل يصح ذلك أو لا؟ أفتونا. (الـجواب) نعم؛ يصح ذلك، ويجوز التوكيـل فـي شراء الأضحية والعقـيقة وفـي ذبحها، ولو ببلد غير بلد الـمضحي والعاق كما أطلقوه فقد صرح أئمتنا بجواز توكيـل من تـحل ذبـيحته فـي ذبح الأضحية، وصرحوا بجواز التوكيـل أو الوصية فـي شراء النعم وذبحها، وأنه يستـحب حضور الـمضحي أضحيته. ولا يجب. وألـحقوا العقـيقة فـي الأحكام بـالأضحية، إلا ما استثنـي، ولـيس هذا مـما استثنوه، فـيكون حكمه حكم الأضحية فـي ذلك. وبـينوا تفاريع هذه المسألة في كل من باب الوكالة.
Comments
0 Comments
0 Komentar untuk "Pembagian Daging Qurban"

Back To Top